آخر تحديث :الثلاثاء - 16 أبريل 2024 - 12:48 م

أخبار محلية


اتهامات حوثية لأمريكا وبريطانيا بتعريض الكابلات البحرية للاتّصالات الدولية للخطر

الأحد - 03 مارس 2024 - 11:08 ص بتوقيت عدن

اتهامات حوثية لأمريكا وبريطانيا بتعريض الكابلات البحرية للاتّصالات الدولية للخطر

(نيوز بوينت عربي) متابعات:

أعلنت جماعة الحوثي، السبت، أن “خللاً” أصاب الكابلات البحرية في البحر الأحمر نتيجة ما وصفته بـ”الأعمال العدائية التي تقوم بها السفن الحربية الأمريكية والبريطانية”.

واتهمت وزارة النقل في حكومة صنعاء (غير المعترف بها دوليا)، السفن الحربية الأمريكية والبريطانية بـ”التسبّبت في إحداث خلل في الكابلات البحرية في البحر الأحمر، ما عرض أمن وسلامة الاتّصالات الدولية والتدفّق الطبيعي للمعلومات للخطر”.

وأكدت الوزارة التابعة لجماعة الحوثي، في بيان لها، أن “حدوث أي خلل في هذه الكابلات نتيجة عسكرة البحر الأحمر من قبل القطع البحرية الأميركية والبريطانية يمثّل تهديداً خطيراً للأمن المعلوماتي والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي لجميع دول العالم”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” بنسختها الحوثية.

والأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أنها ضربت 230 هدفاً في اليمن منذ بدء عملياتها العسكرية مطلع العام الجاري، في أعقاب هجمات الحوثيين ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن.

في غضون ذلك، أعلنت جماعة الحوثي، أنها استهدفت 54 سفينة منذ بدء عملياتها العسكرية في البحر الأحمر في 19 نوفمبر 2023، لافتة إلى أنها أطلقت 384 صاروخا وطائرة مسيّرة في إطار عملياتها المساندة للشعب الفلسطيني، وتوعدت باستمرار التصعيد ضد أمريكا وبريطانيا في البحر الأحمر وخليج عدن.

ومنذ 19 نوفمبر، تنفذ جماعة الحوثي، هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر، تقول إن لها صلة بإسرائيل، أو متجهة إليها أو قادمة منها، ردًا على الحرب الدائرة في قطاع غزة.

وفي فبراير المنصرم، أطلق الاتحاد الأوروبي، عملية “حارس الازدهار” لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر من هجمات الحوثيين.

ومطلع العام الجاري، أنشأت واشنطن تحالفا بحريا دوليا تقول إن هدفه حماية الملاحة البحرية، ومواجهة التهديدات الحوثية في البحرين الأحمر والعربي، إلا أن الحوثيين قللوا من جدوى ذلك التحالف، وقالوا إنه مني بالفشل.