آخر تحديث :الثلاثاء - 16 أبريل 2024 - 12:48 م

تقارير وتحليلات


الشيخ صالح الشيوحي:  بنك الشمول لن يكون مجرد رقم إضافي بل سيكون رقماً أساسياً نحو خدمة حقيقية تنعكس ثمارها على الوطن والمواطن

الخميس - 21 مارس 2024 - 05:36 ص بتوقيت عدن

الشيخ صالح الشيوحي:  بنك الشمول لن يكون مجرد رقم إضافي بل سيكون رقماً أساسياً نحو خدمة حقيقية تنعكس ثمارها على الوطن والمواطن

حاوره / محمد حسين الدباء:

 



في حوار أجري مع الشيخ صالح سالم الشيوحي، رئيس مجلس إدارة بنك الشمول للتمويل الأصغر الإسلامي، والذي أوضح بأن بنك الشمول يعد واحداً من أبرز البنوك التي تقدم خدماتها وفق مبادئ الشريعة الإسلامية، ويسعى (الشمول) إلى تعزيز الدور الوطني الاقتصادي التنموي والاستثماري من خلال منح التمويلات وتقديم الخدمات المالية والمصرفية والمجتمعية المختلفة بشكل متميز وفريد.. مؤكدا أن رسالة بنك الشمول (الانفراد والتميّز) في التفوق لتقديم الخدمات المصرفية الإسلامية والحلول وخدمات التكنولوجيا المالية العصرية المبتكرة الموافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية لتحقيق أفضل قيمة ومنفعة مستدامه لجميع الأطراف وجميع مكونات المجتمع اليمني.. لمزيد من التفاصيل نترككم مع الحوار:

في البداية هل بإمكانكم إعطاء القارئ الكريم فكرة موجزة عن بنك الشمول؟
بنك الشمول للتمويل الأصغر الإسلامي يعد واحدًا من أبرز المؤسسات المالية في اليمن، ويلعب دورًا رئيسيًا في التحول الاقتصادي للبلاد، ويهدف البنك إلى إحداث نقلة نوعية في القطاع المصرفي اليمني ودعم تحقيق نمو الاقتصاد اليمني والتحول الرقمي، وبفضل قدراته التمويلية كأكبر ممول مؤسسي، يساهم بنك الشمول في تلبية تطلعات وطموحات المشاريع المستقبلية التي تدعم الاقتصاد اليمني والتحولات الرقمية، ويقدم البنك مجموعة واسعة من الخدمات المالية والمصرفية الرقمية الرائدة على المستوى المحلي والإقليمي، ويعمل جاهدًا ليكون الأفضل في عدة مجالات مثل الخدمات الإلكترونية، وخدمة العملاء، كما يسعى لأن يكون خيارًا مفضلًا للموظفين ومقدمًا رائدًا للخدمات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

رؤيتكم المستقبلية لبنك الشمول.. هل خطتم لها جيدا؟
نعم.. فرؤيتنا الواقعية والمستقبلية بأن نكون البنك اليمني الأول والمرجعية للتميز في ابتكار المنتجات والأكثر تفوقاً وتقنية لتقديم الحلول وخدمات التكنولوجية المالية والإسلامية المتكاملة وخدمات الدفع وفق المعايير الدولية للأعمال والممارسات المهنية والمشروعية المثلى، ونحن في الشمول لا نقبل سوي التميز والتميز فقط، وهذا ما يعلمه كل من شرفنا بالتعامل معنا، لذا نؤكد أن بنك الشمول للتمويل الأصغر الإسلامي لن يكون مجرد بنك عادي، ولن يكون مجرد رقم إضافي في السوق المالي، ولكن سيكون هو الرقم الصعب والأساسي الذي سيكون مرتكزا لتغيير وتطوير السوق المالي نحو خدمات أفضل ونحو خدمة حقيقية تنعكس ثمار نتائجها على الوطن والمواطن عبر السعي لتحقيق التنمية المستدامة والشمول المالي.. لمن يريد التأكد يحتاج فقط لزيارة واحدة.

شعار أسبوع المال العالمي (احمي مستقبلك وأمن أموالك)..  ألا يعني لكم شيئا؟
بلى.. فمن المعروف أن (أسبوع المال العالمي)( GMW) 2024، والمقرر انعقاده في النصف الثاني من شهر مارس العام الجاري تحت اشراف عالي من البنك المركزي اليمني، وشعاره للعام الحالي هو (احمي مستقبلك وأمن أموالك) والتي تستهدف بشكل أكثر تركيزا الشباب والأطفال يهدف إلى رفع الثقافة المصرفية منذ سن مبكرة وتشجيع ثقافة الادخار والأدوات المصرفية والمالية لدى كافة الفئات في المجتمع خاصة عند فئتي الشباب والأطفال لمساعدتهم في اتخاذ قرارات سليمة لإدارة شؤونهم المالية.

ما هو الدور الذي قدمه بنك الشمول كمساهمه في أسبوع المال العالمي؟!
 أولا: استجابة لطلب البنك المركزي اليمني وتوجيهاته الحكيمة، ستنكون لنا مشاركة فعالة في المؤتمر الذي سينعقد في الفترة من 18-23 / 3 / 2024م، ثانيا: عملا بشعار الأسبوع نؤكد ونذكر بأننا في بنك الشمول من أوائل البنوك التي تقدم خدمة (شمول مستقبلي) والخاصة بإتاحة فرصة الادخار لشباب والأطفال لتأمين مستقبلهم، ثالثا: قمنا بدعوه مجموعة من الطلاب والشباب من الجنسين بين الأعمار المستهدفة في برنامج البنك المركزي (طلاب مدارس وجامعات) واقمنا لهم جولة تعريفية لخدمات البنك وكيفية الحصول عليها وتثقيف مالي متكامل وفتح حسابات لبعضهم، رابعا: قمنا بإجراء بودكاست خاص بأسبوع المال العالمي بحضور مباشر لعدد كبير من الشباب والأطفال ولعده حلقات ، خامسا: شاركنا في دورات تدريب المدربين الذي قدمه البنك المركزي  لإجراء دورات تدريبية حول الثقافة المالية وعمليات أسبوع المال العالمي، سادسا: أجرينا مسابقة بجوائز مالية وبعدد  ثلاث فائزين يومي علي صفحتنا في الفيس بوك خاصه بأسبوع المال العالمي، سابعا: استخدمنا أدواتنا الإعلانية في المواقع الهامة للترويج للأسبوع المال العالمي بالاضافه الي الكثير من المساهمات التي قدمها وسيقدمها البنك كعادته في التميز والدور المتميز في الاستجابة لطلبات وتعليمات البنك المركزي اليمني والتي عاده تكون حكيمة وتصب في صالح الوطن والمواطن.
ما الذي قدمه البنك في إطار النهوض بمسؤوليته الاجتماعية تجاه المجتمع وتميزه في العمل المصرفي والخدمات الفريدة للعملاء؟ 
سؤال ذكي جدا وجميل.. كما أكدنا لكم في بداية هذا الحوار أن البنك يهدف إلى إحداث نقلة نوعية في القطاع المصرفي اليمني بفضل قدراته التمويلية كأكبر ممول مؤسسي، سيساهم في تلبية تطلعات وطموحات المشاريع المستقبلية التي تدعم الاقتصاد اليمني.. وبما  أنك سألت هذا السؤال   فأحب أن أؤكد لك أن لبنك الشمول خدمات تمويلية صممت بشكل مخصص ومبتكر وبباقات منوعة بما يناسب كافة فئات المجتمع أينما كانوا وبضمانات مقبولة بعيداً عن التعقيد والتعجيز، وعدد من الخدمات المصرفيه الفاعله   وكذلك  الخدمات غير الماليه كالتالي  الخدمات التمويلية:
(شمول هاوس):  (شمول معرفة):  (شمول سيارتي) (شمول قطاف)  (شمول همم): (شمول ابتكار):  (شمول رواد): (شمول مناحل):  (شمول بحار):  (شمول حواء):(شمول طموح): 
 وتتمثل باقات الخدمات مصرفيه في :
خدمه (شمول باي) ، و(شمول عملات):
وفي إطار خدمه الحسابات ، خدمات (شمول جار) (شمول تطوير): (شمول أثمار): 
اما باقات الخدمات غير المالية:
(شمول تمكين): ، (شمول بارتنر): 

كلمة أخيرة تقدمها؟  
نتمنى أن تصل خدماتنا المالية والمصرفية وغير المالية إلى كل مواطن ومواطنة ومؤسسة ومنشأة، أيا كانت فئاتهم، وأينما كانوا ووقتما يريدون بكل سهوله ويسر، ونؤكد أن بنك الشمول للتمويل الأصغر الإسلامي لن يكون مجرد بنك عادي، ولن يكون مجرد رقم إضافي في السوق المالي، و سيكون هو الرقم الصعب والأساسي الذي سيكون مرتكز تغيير وتطوير السوق المالي نحو خدمات أفضل ونحو خدمة حقيقية يلمسها وتنعكس ثمار نتائجها للوطن والمواطن عبر السعي لتحقيق التنمية المستدامة والشمول المالي، وسترون قريبا بصمتنا واضحة وظاهرة ومميزة، وأشجارنا مثمرة بالنتائج على أرض الواقع.
وأقول لكل من يرغب في تجربة مميزة وسعيدة ومرضية وكافية لتلبية احتياجاته المصرفية والمالية فقط يحتاج إلى زيارة واحدة.. وإلى كل شاب وكل شابة وكل فئات المجتمع التي تسعي وتطمح إلى تغيير واقعها ونمط ومستوى حياتها نحو الأفضل.
لا يفرق بينك وبين السعادة والاستقرار والنجاح سوي زيارة واحدة فقط.. زيارة واحدة فقط تحقق لكم الرضا والنجاح والتنمية والتطور.